متطوعين برنامج انجاز التطوعي في منظمة اجيال بلاقات يحييون اليوم العالمي للشباب

متطوعين برنامج انجاز التطوعي في منظمة اجيال بلاقات يحييون اليوم العالمي للشباب
ضمن تقويم الأيام العالمية أحيت وحدة التطوع بمنظمة أجيال بلا قات بتعز اليوم العالمي للشباب من خلال وقفه صامته في شارع جمال؛ للتعبير عن أهمية استشعار الشباب بأهمية أنفسهم والخروج من دائرة الإحباط التي يقع فيها الكثير، واستثمار مرحلة الشباب وطاقتهم في بناء ذاتهم، وتحقيق أهدافهم. تحليل وتوجيه
مسؤول وحدة التطوع بالمنظمة سامي الحكيمي قال: إن الوقفة الصامتة في اليوم العالمي للشباب أبدت على وجوه الكثير من المواطنين التعجب وعلامات الإستفهام وأختلفت ردود أفعال المواطنين بين محفز لدور الشباب، ومشجع لهذه الخطوة، وبين
من مازالوا محبطين من الواقع.

وأضاف الحكيمي: تأتي المشاركة في هذا اليوم للتعريف أيضاً ببرنامج (إنجاز)الذي سبق وأطلقته الوحدة وسيتم من خلاله تدريب وتأهيل المتطوعين المتقدمين  للإلتحاق بالبرنامج، ولذلك من المهم توجيه الشباب نحالاحتياجات الحقيقية للمجتمع المهم معرفتها؛ ليكون هناك استشعار حقيقي لما يقوم به المتطوع،
ولتحفيز المجتمع للتعاون من خلال ما سيتم ملامسته من توجهات الأنشطة التي تلامس الواقع، مما سيؤدي إلى اتجاه المجتمع للمساهمة والإستمرارية للأنشطة  المحددة من ميع الأطراف وصولاً إلى الأثر، الذي يراد إشباعه، ومن هنا جاءت
فكرة تدريب فريق المتطوعين في وحدة التطوع وبرنامج انجاز التطوعي الثاني على دراسة الاحتياجات وإكسابهم قدرات التحليل؛ للقيام بدراسة احتياجات المجتمع والخروج باقتراحات مبنية على دراسات حول القضايا التي يجب أن يتوجه لها الشباب
والعمل على اقتراح الحلول التي تؤدي إلى إشراك المجتمع أثناء الدراسة لعلاجها.

أطلقوا لهم العنان هيثم الدبعي مساعد مسؤول وحدة التطوع أكد أن الشباب هم المحور الذي يتحدث عنه الكثير، وقليلون هم الذين يسعون إلى تنمية قدراتهم أو مواهبهم، التي يراها البعض بعين الإحتقار والإنتقاص؛ لتعارضها مع أفكارهم أو انتمائهم، وهم الفئة
الأهم في المجتمع؛ لأنهم وقود حيوي، ولبنة أساسية في بناء المستقبل المشرق الذي ننشد الوصول إليه، وهم أيضاً منارات ستعمل على إرشاد أبنائهم وأحفادهم في المستقبل، فإذا كانت تنميتهم وإعطائهم الفرصة للتعبير عن حقوقهم وحرياتهم
ضعيفة أو مكبوتة فستكون قيادتهم للمستقبل مختلة وركيكة وفاقدة للثقة بالنفس، والتحدي نتيجة لما واجهوه في حياتهم، فلذا أطلقوا لهم العنان؛ ليرسموا لوحات إبداعهم وتفاؤلهم بريشات تلونها خبراتكم وثقتكم بهم العون والسند.

احتياجات الشباب وكما قال عمرو الأسودي: اليوم هو اليوم العالمي للشباب، وغالباً ما يواجه  الشباب من المعاات والمشاكل والأعراض النفسية، والتمييز في مجتمعاهم، وهذا يؤدي إلى إحباط الشباب، وعدم رغبتهم؛ في طلب المساعدة خوفاً من وصفهم بالصفات المجتمعية السلبية، ونتمنى من كل الدول أن تهتم بمثل هذا اليوم، ويجب على الجميع الاهتمام بالشباب؛ لرفع الوعي عندهم، ولتسليط الضوء على التجارب لبعض الشباب، الذين اختاروا التحدث بكل وضوح عن هذه القضايا بغية التغلب على
التمييز؛ ولضمان توفير الرعاية، والظروف الصحية المناسبة لهؤلاء الشباب كي ينعموا بظروف حياة صحية ومكتملة، بعيدة عن العزلة، ووجود العنصرية وتوفير لهم على نحو واسع الخدمات والدعم الذي يحتاجون إليه الشباب. 

الشباب حكاية وطن ...ويظل الشباب حكاية وطن، وتظل وحدة التطوع بأجيال بلا قات مفتاحا للتطوع، هذا وتدشن قريباً أعمال البرنامج التدريبي إنجاز 2 التطوعي.
شارك :

اليمن - تعز - شارع جمال امام نقابة المحاميين اليمنيين

فرع صنعاء - حدة - الحي السياسي مقابل بالم كافيه

فرع إب - شارع تعز - بجانب مستشفى دار الشفاء

فرع عدن - شارع المعلا

فرع المخا - شارع الدائري

فرع الحوبان - جوار مصنع البسكويت

ساعات العمل
  • الأحد - الأربعاء :
    08.00 صباحاً - 03.00 مساءً
  • الخميس :
    08.00 صباحاً - 02.00 مساءً
  • الجمعة - السبت :
    اجازة الأسبوع
اشترك معنا لتصلك اخر اخبارنا
اتصل بنا
تـعـز : 253677-04
عدن : 227743-02
إب : 427570-04
تواصل معنا في السوشال ميديا