"منصور" يستعيد عافيته بعد ان أمن قيمة علاجه

"منصور" يستعيد عافيته بعد ان أمن قيمة علاجه

لم يعد بمقدور منصور-35 عامًا- شراء الأدوية اللازمة له، التي تخفف عنه مرض الحالة النفسية الناتجة عن مرض الصرع والتشنجات العصبية، كما أنه لم يستطع أن يوفر قوت لأسرته المكونة زوجته وثلاثة أطفال.

منصور الذي يقطن قرية الحريقية بمديرية ذوباب بمحافظة تعز، هو أحد المستفيدين من مشروع التحويلات النقدية غير المشروطة الذي تنفذه منظمة أجيال بلاقات للتنمية والتوعية بدعم من صندوق التمويل الإنساني YHF.

تمكن منصور أن يوفر قيمة الأدوية المستمرة له من المساعدة التي تلقاها، وعمل على توفير الغذاء والمتطلبات الضرورية لأسرته.

 لا يستطيع منصور أن يتحدث بطلاقة، فحشرجة تنبثق من حلقه، وعبارات تعثم لا تفهم ما يقول، بسبب حالتي المرضية، إلا أن أحد أنباء قريته، الذي أعتاد عليه ويستطيع فهم ما يقول أوصل ما يود قوله لنا، فيقول: أنا تاعب كثيرًا ومصاب بحالة نفسية وضروري أن استخدم أدوية بشكل دائم، إلا أنني لا أستطيع توفيرها بسبب حالتي المادية المزرية، وإن لم استخدم العلاج تسوء حالتي.

بإيماءات مضطربة يتابع منصور حديثه: لا أدري كيف أوصف شعوري من الفرح والسرور وأنا أحصل على مساعدة لتأمين علاجي لفترة، وأطمئن على قوت أولادي لفنس الفترة، فأنا أحب أولادي أكثر مني، وليس ضروري أن أحصل على العلاج إن لم يتوفر الغذاء لأسرتي، يقول ذلك بلغة منكسرة، مفادها أن روحه فداءً لأبنائه.

تقف مشدوهًا وأنت ترى منصور، وهو يعول أسرة، ومرضه يمنعه عن مزاولة أ ي عمل ليعود بريع يسد به جوعهم، ومرضه هذا لم يمنعه من استشعار المسئولية الملقاة على عاتقه بتحمل هذه الأسرة وتوفير لهم احتياجاتهم.

يعبر منصور عن شكره لمن قدموا له هذه المساعدة برفع كفه الأيمن إلى ناصيته، وحركات شفاه توحي بالشكر والدعاء لكل من قدم له ذلك.

 

شارك :

اليمن - تعز - شارع جمال امام نقابة المحاميين اليمنيين

فرع صنعاء - حدة - الحي السياسي مقابل بالم كافيه

فرع إب - شارع تعز - بجانب مستشفى دار الشفاء

فرع عدن - شارع المعلا

فرع المخا - شارع الدائري

فرع الحوبان - جوار مصنع البسكويت

ساعات العمل
  • الأحد - الأربعاء :
    08.00 صباحاً - 03.00 مساءً
  • الخميس :
    08.00 صباحاً - 02.00 مساءً
  • الجمعة - السبت :
    اجازة الأسبوع
اشترك معنا لتصلك اخر اخبارنا
اتصل بنا
تـعـز : 253677-04
عدن : 227743-02
إب : 427570-04
تواصل معنا في السوشال ميديا